Dubai Government

منتدى دبي للمكاتب العائلية

فبراير 9, 2017

أختتمت يوم الأربعاء الموافق 8 فبراير 2017 فعاليات النسخة الثانية من "منتدى دبي للشركات العائلية" (المغلق) والذي نظمته شركة "بريستيل وشريكه"، و"مجلس دبي الاقتصادي" واستمر لمدة يومين وذلك في فندق "ذي بالاس داون تاون"، دبي. حضر المنتدى الأميرة تيسي، لوكسمبورج و ناساو، والسيد/ جامي لوثر، الوزير السابق للعائلة الملكية البريطانية، ورؤساء كبرى الشركات العالمية. كما شارك في المنتدى ممثلي كبرى الشركات العائلية اضافة الى الافراد ذوي الثروات العالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. 

وتم خلال جلسات المنتدى مناقشة عدد من القضايا الهامة المتعلقة بالشركات العائلية، مثل الهيكلة، والحوكمة، والاستثمارات الخارجية، وغيرها. كما استعرض المنتدى أفضل الممارسات العالمية في هذه المجالات. 

عبد الرزاق الفارس: استدامة الشركات العائلية أولوية لتعزيز دورها في التنمية  

وفي كلمة الافتتاح التي القاها د. عبد الرزاق الفارس، الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية بمجلس دبي الاقتصادي نيابة عن سعادة/ هاني راشد الهاملي، الأمين العام للمجلس، أشار فيها الى ان المنتدى يأتي في إطار الدور الحيوي الذي تلعبه الشركات العائلية في دول مجلس التعاون الخليجي في ريادة مختلف الأنشطة الاقتصادية والتي ساهمت بصورة فاعلة في تنمية وتطوير بلدانها. وأضاف: تكتسب الشركات العائلية أهمية استثنائية في دولة الامارات منذ عقود طويلة، وأصبحت تشكل الجزء الأكبر من مجتمع الاعمال وفي مختلف القطاعات. 

التحدي والاستجابة

وذكر الفارس انه على الرغم من التطور الكبير الذي شهدته هذه الشركات في دول المنطقة، فان ثمة تحديات ما فتأت تواجهها تأتي في مقدمتها قضية الاستخلاف، أي انتقال الملكية من المؤسسين الى الأجيال المتعاقبة. كما ان هناك العديد من المتغيرات التي طرأت في البيئة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتكنولوجية في العالم والمنطقة ما يستدعي من تلك الشركات مواكبتها وبما يعزز بقاءها ونموها. 

وفي هذا السياق، ذكر الفارس ان مجلس دبي الاقتصادي قد أولى أهمية كبيرة بموضوع الشركات العائلية، حيث قام بدراسة استقصائية مستفيضة عن كيفية تطوير نظام هيكلة للشركات العائلية في دبي والامارات وبما يعزز مساهمتها في الاقتصاد الوطني.
 
ويرى الفارس ضرورة تعزيز الأطر والسياسات الداعمة للشركات العائلية ومساعدتها على تلبية استحقاقات خطة دبي 2021 والاستراتيجيات المصاحبة لها التي أطلقتها حكومة دبي خلال الأعوام القليلة الماضية والتي تهدف الى تعزيز مكانة الامارة على خريطة الاقتصاد العالمي. 

من جهته، أشاد السيد/ توبياس بريستيل، المدير الشريك لدى "بريستيل وشريكه" في كلمة الترحيب عن تعاون مجلس دبي الاقتصادي في تنظيم المنتدى للسنة الثانية على التوالي، وذكر انه من خلال هذا التعاون وتمازج الخبرات والمعرفة بين الطرفين يمكن ان يشكل المنتدى منصة هامة لبلورة الأفكار الخلاقة والخروج بتوصيات تعزز دور الشركات العائلية في الامارات وسائر دول المجلس في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.  

شراكات
وعلى هامش المنتدى، التقى سعادة/ هاني الهاملي بالأميرة تيسي، لوكسمبورج و ناساو، استعرض خلاله أهم التطورات الحاصلة في اقتصاد دبي، والمبادرات التي اطلقتها الحكومة خلال السنوات. وأعربت الأميرة تيسي عن اعجابها بهذه التطورات والمكانة المتميزة التي استأثرت بها دبي اقليمياً ودولياً. وأبدت رغبتها بتأسيس شراكة مع مجلس دبي الاقتصادي للتعاون في مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك لاسيما فيما يتعلق بتمكين المرأة وتعزيز مكانتها اقتصادياً واجتماعياً.    
العودة إلى القائمة