Dubai Government

ندوة التنفيذيين عن التوطين

يونيو 2, 2014

استناداً الى استطلاع للرأي عن سياسات تعزيز التوطين في القطاع الخاص شمل 130 مديراً تنفيذياً لكبرى الشركات متعددة الجنسيات العاملة في الامارات، تبين أن 23% من العينة فضلوا وجود حوافز حكومية لتوفير التدريب الملائم للشباب المواطنين للانخراط في القطاع الخاص، فيما فضل 6% من العينة توفير دعماً للأجور والمرتبات. كما أفادت نتائج الاستطلاع أن 93% من العينة قد أكدوا على أهمية التواصل مع الحكومة لتحقيق معدلات عالية في التوطين. 

جاء ذلك خلال المسح الالكتروني الفوري الذي أجراه مركز بحوث الأسواق الناشئة (EMIR) بالتعاون مع مجلس دبي الاقتصادي على هامش فعاليات ندوة التنفيذيين عن التوطين والذي أختتمت يوم الأثنين الماضي في فندق برج العرب، بحضور سمو الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، وسعادة/ هاني الهاملي الأمين العام لمجلس دبي الاقتصادي.  

الشيخ نهيان " آن الأوان للقطاع الخاص تعزيز عملية توطين شباب الدولة" 

وأشار سمو الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان في كلمة رئيسية ألقاها على هامش الندوة ان حكومة الامارات قد قدمت كافة أنواع الدعم للقطاع الخاص لكي يساهم بصورة فاعلة في عملية التنمية الاقتصادية، وأنه آن الأوان للشركات الخاصة تقديم الدعم اللازم لمواطني الدولة من الشباب المتعلمين لكي يتوفقوا في حياتهم المهنية". 

وأضاف سموه ان أولويات قيادة الدولة هي الشباب سواء الذين هم خارج إطار قوة العمل أو الذين يتلقون تعليمهم في الوقت الحاضر ويشرفون على التخرج. كما ذكر أن عدد الأناث غير العاملات وغير الدارسات يصل حوالي ثلاثة أضعاف عدد الذكور، وأن حوالي 75% من حديثي التخرج من الجامعات هم من الأناث. وأختتم الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان كلمته بالاشارة الى أن حكومة الامارات مهتمة بجميع الشباب المواطنين وهي تسعى بحثيث الى توفير فرص العمل الملائمة لهم.  وذكر: اننا نعلم بان القطاعات الحكومية وشبه الحكومية ليس بوسعها أن تستوعب هذه النسب الكبيرة من الخريجين بل ولا ينبغي أن تقوم بذلك، مؤكداً في ذات الوقت ان عدداً كبيراً من الخريجين يتسمون بالذكاء والابداع وبوسعهم اثراء القطاع الخاص بالكفاءات المطلوبة.  

هاني الهاملي "نسعى الى تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص لتعزيز التوطين في القطاع الخاص"

وأشار هاني الهاملي "أن التصويت الالكتروني الذي تم اجراءه اثناء الندوة يعد أداة هامة للتعرف على مرئيات الشركات متعددة الجنسيات بشأن عملية التوطين في سوق العمل. وأضاف "لقد أصبحت قضية التوطين بنداً رئيساً في أجندة المجلس للعام 2014-2015 ونعتزم القيام بمزيد من المشاريع المشتركة مستقبلاً مع مركز بحوث الأسواق الناشئة بالاتجاه الذي يرسخ دور الشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجال السياسة العامة من أجل تعزيز حركة التوطين في القطاع الخاص". 

وأضاف الهاملي "ان النهضة الاقتصادية التي تشهدها دولة الامارات ودبي الى جانب فيض المبادرات الاستراتيجية والمشاريع التنموية الكبيرة التي تم اطلاقها في الآونة الأخيرة تشكل فرصة سانحة للقطاع الخاص لتوظيف مواطني الدولة لاسيما خريجي الجامعات والمعاهد وتلبية استحقاقات مبادرة "أبشر" التي اطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة –حفظه الله- من أجل تعزيز دورهم في عملية البناء والتنمية". 

تريفور "الشركات الكبرى بصدد مراجعة استراتيجيتها في التوطين باتجاه تعزيزه"
من جهته، أشار السيد/ تريفور ماكفارلين مؤسس مركز أبحاث الأسواق الناشئة الى أن شركاءه من الشركات العالمية وصفوا اللقاء مع سمو الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان فرصة ثمينة بهدف تبادل الرأي حول سياسات التوطين، كما أكد البعض منهم اعتزامهم مراجعة الاستراتيجيات التي تتبعها الشركات العائدة لهم في مجال توطين الشباب مواطني الدولة من خريجي الجامعات والمعاهد. كما أفاد تريفور ان مركزه بصدد التعاون مع مجلس دبي الاقتصادي للاستفادة من طاقاته العلمية وخبرته في مجال رسم السياسات الاقتصادية المعززة لبيئة الأعمال. 

هذا ونظمت حلقة نقاش شارك فيها سعادة/ محمد حسن عمران الشامسي، رئيس مجمع كليات التقنية العليا، وبرندان نونان، نائب الرئيس الأسبق التعليم والتطوير لجميرا جروب، وسمير قنطاريا، شريك في مكتب التميمي وشركاءه.

تجدر الاشارة الى أن الندوة تاتي كحلقة في إطار سلسلة من اللقاءات ينظمها مركز (EMIR) بالتعاون مع مجلس دبي الاقتصادي وهي مخصصة للمدراء التنفيذيين والقيادات الادارية العليا لكبرى الشركات العالمية من اجل إثارة النقاش وتبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا التي تؤثر على حركة الأعمال. كما تعتزم الشركة المنظمة اعداد ورقة عن سياسات التوطين استناداً الى النتائج التي خلص اليها استطلاع الراي سالف الذكر. حيث ترى الجهة المنظمة ان من شان هذه الورقة ان تساهم في دعم عملية صنع القرار واتخاذ السياسات الملائمة لتحقيق نتائج مرضية في مجال التوطين. كما أشار المركز ان الحلقة الثانية من اللقاءات ستعقد في 30 سبتمبر من العام الجاري. 

العودة إلى القائمة