Dubai Government

وفد الأمانة العامة للمجلس ينهي زيارته للولايات المتحدة الأمريكية

ابريل 19, 2012

في إطار رؤية المجلس كشريك استراتيجي لحكومة دبي في عملية صنع القرار الاقتصادي، وسعيه لتعزيز عملية التنمية الاقتصادية من خلال تقديم المبادرات الاستراتيجية التي تساهم في تحقيق هذا الهدف، فقد أجرى وفد الأمانة العامة للمجلس مؤخراً زيارة رسمية للولايات المتحدة الأمريكية أستغرقت عدة أيام. ترأس الوفد سعادة هاني الهاملي الأمين العام للمجلس برفقة الفريق التنفيذي للأمانة العامة. وقد شملت الزيارة عدد من مراكز صنع القرار والمؤسسات الدولية في الولايات المتحدة.

وقد صرح الأمين العام أن الهدف الرئيس من هذه الزيارة هي تأسيس أرضية للتعاون والشراكة الاستراتيجية مع عدد من دوائر صنع القرار الاقتصادي والمؤسسات في الولايات المتحدة، وبما يساهم في دعم الاقتصاد المحلي.
 
وفي مقدمة المؤسسات التي زارها وفد المجلس مقر برنامج تطوير القانون التجاري (CLDP) التابع لوزارة التجارة الأمريكية. حيث تم توقيع مذكرة للنوايا بين المجلس والبرنامج المذكور تضمنت الأطر العامة لاقامة شراكة استراتيجية بين الطرفين. هذا وقد وقع عن المجلس الأمين العام في حين وقع عن البرنامج السيد ستيفان جاردنر، مستشار رئيسي.

وفي كلمته أثناء مراسيم توقيع مذكرة النوايا، أثنى الأمين العام على التعاون القيّم الذي أبداه البرنامج مع المجلس خلال الفترة الماضية في مجال مراجعة عدد من مشروعات القوانين الاقتصادية الاتحادية والمحلية التي يعكف المجلس على دراستها وتقديم مرئياته بشأنها لتطويرها وبما يساهم في تعزيز الاطار التنظيمي للاقتصاد الوطني. كما أكد الأمين العام على ضرورة الاتفاق على آلية عمل لتطبيق ما يتم الاتفاق عليه وبما يساهم في تحقيق مهام الطرفين.

برنامج تطوير القانون التجاري
تأسس برنامج تطوير القانون التجاري في عام 1992 ويستهدف مساعدة أكثر من 40 دولة حول العالم في اجراء الاصلاحات في القوانين التجارية من خلال تطوير تشريعاتها التجارية، مثل قوانين حماية الملكية الفكرية، والمنافسة، والتحكيم وما شابهها. حيث يقدم البرنامج مساعدات فنية إلى حكومات دول العالم بناءً على خبراته التي تجمع قانونيين ومحامين وصناع قرار وقيادات أعمال من كلا القطاعين العام والخاص بهدف التوصل إلى توصيات من شأنها تعزيز البيئة القانونية لتلك الدول.

أما الجولة الأخرى من زيارة وفد الأمانة العامة فقد شملت إدارة التجارة الدولية التابعة لوزارة التجارة الأمريكية. حيث التقى الأمين العام بالسيد فرانسيسكو سانشيز وكيل الوزارة للتجارة الدولية، وتم بحث سبل اقامة تعاون استراتيجي بين المجلس والادارة لاسيما في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

ومن الجدير بالذكر أن من بين أهم أهداف إدارة التجارة الدولية هو تعزيز القدرة التنافسية للصناعة الأمريكية، اضافة الى الترويج للتجارة والاستثمار في الولايات المتحدة، وضمان وجود تجارة عادلة في البلاد من خلال تطبيق قوانين واتفاقيات تجارية فعّالة.

ثم زار الوفد مقر بنك الصادرات-الواردات الأمريكي (US Exim Bank) بواشنطن العاصمة. حيث التقى الأمين العام بالسيد/ فريد هوجبيرك رئيس البنك. وقد ناقش الفريقان سبل تعزيز العلاقات بين المجلس والبنك. وفي هذا السياق، أشار الأمين العام الى أن المجلس ومن خلال هذه الزيارة إنما يسعى الى التعاون مع بنك الصادرات-الواردات الأمريكي باتجاه دعم البنك لقطاع الأعمال في دبي وخاصة المؤسسات التي لديها تعاملات تجارية مع الولايات المتحدة. من جهته استعرض السيد هوجبيرك العلاقات التي يحتفظ بها البنك مع دول مجلس التعاون الخليجي، مشيراً الى تطلع البنك الى تعميق علاقاته مع دولة  الامارات بعامة وإمارة دبي بخاصة وبما يعزز قطاع الأعمال فيها. وفي نهاية اللقاء، أهدى الأمين العام للسيد هوجبيرك مجموعة من المنشورات العلمية العالمية للمجلس.

هذا وأعقبت زيارة وفد المجلس لمقر البنك حضور المؤتمر السنوي للبنك في العاصمة الأمريكية والذي استمر على مدار يومين. وقد حضر المؤتمر كبار الشخصيات من الولايات المتحدة والعديد من دول العالم.

تجدر الاشارة الى أن المجلس وبالتعاون مع القنصلية العامة الأمريكية بدبي قد نظم في شهر مايو 2010 جلسة حوار بين المؤسسات المالية الأمريكية وممثلي مجتمع الأعمال بدبي بهدف مناقشة مقترح توفير التسهيلات الائتمانية الأمريكية قصيرة الأجل للشركات التجارية بدبي بما يعزز حركة التجارة بين دبي والولايات المتحدة الأمريكية. هذا وقد حضر الجلسة ممثلي بنك الصادرات والاستيراد الأمريكي، إضافة إلى كبرى البنوك الأمريكية والعالمية مثل جي بي مورجان، وسيتي جروب، وغيرها. كما حضر الاجتماع ممثلي البنوك الوطنية ومختلف الفعاليات الاقتصادية بدبي.

بنك الصادرات-الواردات الأمريكي في سطور
هو وكالة تابعة لحكومة الولايات المتحدة الأمريكية تُعنى بمنح الائتمان المرتبط بالصادرات الأمريكية. حيث يتولى البنك تمويل الصادرات من السلع والخدمات الأمريكية إلى الأسواق العالمية، وتحويل الفرص التصديرية إلى مبيعات حقيقية تساعد الشركات الأمريكية بمختلف أحجامها على خلق وزيادة فرص العمل بما يعزز الاقتصاد الأمريكي. ويأخذ البنك بنظر الأعتبار مخاطر الائتمان والدول التي يكون القطاع الخاص المحلي غير قادر أو غير راغب على تحملها. كما يساعد المصدرين الأمريكيين في الحفاظ على قدرتهم التنافسية من خلال مقابلة التمويل الذي توفره حكومات الدول الأجنبية لمصدريها المحليين المنافسين للصادرات الأمريكية. علاوة على ذلك، يقدم البنك تسهيلات ائتمانية لمشتري الصادرات الأمريكية.
وتعود خبرة البنك إلى أكثر من 75 عاماً، قدم خلالها دعماً للصادرات الأمريكية تجاوز 400 مليار دولار، وهو موجه في المقام الأول إلى الأسواق الناشئة والدول النامية.

بعده زار وفد الأمانة العامة مقر مجلس الأعمال الاماراتي-الأمريكي، حيث التقى الأمين العام بالسيد/ داني سبرايت رئيس مجلس الأعمال. وتم خلال اللقاء بحث سبل تعزيز العلاقات التجارية بين دبي ودولة الامارات مع الولايات المتحدة وبما يحقق مصلحة البلدين. كما قدم الأمين العام للسيد سبرايت مجموعة من المنشورات العلمية للمجلس.

يذكر أن مجلس الأعمال الاماراتي-الأمريكي قد تأسس بهدف تطوير العلاقات التجارية بين دولة الامارات والولايات المتحدة الأمريكية في مختلف المنتجات.

ثم زار الوفد مقر شركة ليثم وواتكنز، حيث التقى بالسيد/ ديفيد دانتزك الشريك في الشركة. وتم خلال اللقاء بحث سبل تعزيز العلاقات بين المجلس والشركة في مجال تقديم المشورة القانونية لدعم جهود الأمانة العامة في تطوير واقتراح التشريعات القانونية التي تعزز الاطار التنظيمي لدولة الامارات. وفي بداية اللقاء، أثنى الأمين العام على الدعم الذي قدمته شركة ليثم وواتكنز للمجلس في تنظيم مؤتمر السياسات العالمي "نحو تشريع قانوني لإعادة الهيكلة المالية والافلاس لتعزيز التنمية الاقتصادية المستدامة" الذي سيستضيفه المجلس للفترة 14-15 مايو 2012 بمشاركة عدد كبير من مكاتب الاستشارات القانونية والمالية، اضافة الى ممثلي المؤسسات المالية العالمية. كما أعرب الأمين العام عن سعيه لتعزيز العلاقات بين المجلس والشركة في مجال الاستشارات القانونية والمالية.

كما زار الوفد صندوق النقد الدولي. حيث التقى الأمين العام للمجلس السيد/ سين هاجن المستشار العام. وتم خلال اللقاء بحث أوجه التعاون الاستراتيجي بين المجلس والصندوق في مجال التشريعات الاقتصادية وسبل تحسين بيئة الأعمال وبما يعزز عملية النمو الاقتصادي لدبي.

هذا وشملت زيارة وفد المجلس مقر سفارة دولة الامارات في العاصمة الأمريكية واشنطن. حيث كان في استقبال الوفد سعادة عمر عبيد الشامسي وزير مفوض، رئيس الشؤون الادارية والمالية في الوزارة. وقد أثنى الأمين العام على التعاون الملموس الذي أبدته السفارة في تقديم كافة أنواع الدعم اللوجستي لوفد المجلس في زيارته للولايات المتحدة. كما أثنى على الجهود الحثيثة التي تقدمها السفارة لرعايا دولة الامارات في الولايات المتحدة سواء رجال الأعمال أو طلبة الجامعات أو غيرهم. وفي نهاية اللقاء، أهدى الأمين العام للسفارة الاماراتية مجموعة من المنشورات العلمية للمجلس.

العودة إلى القائمة