Dubai Government

عودة وفد الأمانة العامة بعد حضوره المؤتمر السنوي لبنك الصادرات والواردات الأمريكي

ابريل 28, 2014

عاد وفد الأمانة العامة لمجلس دبي الاقتصادي الى الدولة مؤخراً بعد حضوره فعاليات المؤتمر السنوي لبنك الصادرات والواردات الأمريكي الذي عقد بمقره في العاصمة الأمريكية واشنطن للفترة 24-25 أبريل 2014. وقد ترأس الوفد سعادة/ هاني راشد الهاملي الأمين العام للمجلس يرافقه الفريق التنفيذي للأمانة العامة للمجلس. 

هذا وقد حضر المؤتمر عدد من الدوائر المحلية من دولة الامارات، مثل دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، وهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، اضافة الى ممثلي كبرى الشركات الاماراتية. كما شارك في المؤتمر ممثلي عدد كبير من دول العالم، والمنظمات الدولية، وكبرى الشركات الأمريكية، والبنوك العالمية، وخبراء اقتصاد وقانونيين. 

هاني الهاملي: "متابعة التطورات الاقتصادية الدولية وتوظيفها لخدمة مشاريع التنمية بدبي" 
وفي تصريح له، أشار الأمين العام الى ان مشاركة المجلس في هذا المؤتمر يأتي في إطار حرصه على متابعة التطورات الحاصلة في الاقتصاد العالمي. كما ذكر ان وفد المجلس قد وظف حضوره في المؤتمر لبحث سبل تعزيز العلاقات بين المجلس وبنك الصادرات والواردات الأمريكي في عدد من المجالات ذات الاهتمام المشترك لاسيما في إطار اتفاقية الشراكة الاستراتيجية التي وقعها الطرفان العام الماضي.  
يذكر أن مجلس دبي الاقتصادي قد أطلق في وقت سابق مبادرة استراتيجية تتضمن الاتفاق الذي توصل اليه مع بنك الصادرات والواردات الأمريكي في إطار مذكرة تفاهم تقضي بقيام البنك بتقديم تسهيلات ائتمانية الى دبي ما بقيمة 5 مليارات دولار  لتمويل مشتريات تقوم بها جهات عدة في دبي لتمويل مشاريع البنية التحتية في الامارة، مثل مراقبة حركة الطيران والمطارات في دبي، والقطارات، وقطارات الأنفاق، فضلا عن مشاريع تطوير الموانىء وتوليد الطاقة الكهربائية والنفط والغاز والبتروكيماويات ومعالجة المياه.
هذا وقد تزامن انعقاد المؤتمر السنوي لبنك الصادرات والواردات الأمريكي ذكرى مرور 80 عاماُ على تاسيسه. وفي هذه المناسبة، ألقى السيد/ فريد هوجبيرك رئيس البنك كلمة الافتتاح سلط من خلالها الضوء على مسيرة البنك والدور الحيوي الذي يلعبه في مجال دعم المنشأت الصغيرة والمتوسطة وضمان الصادرات الأمريكية الى الدول الشريكة تجارياً للولايات المتحدة.  كما تخللت الكلمة عرضاً لرسالة مصورة بالفيديو للرئيس الأمريكي باراك أوباما والذي رحب بضيوف الولايات المتحدة، مشيداً بدور البنك في تعزيز العلاقات الاقتصادية الدولية للولايات المتحدة، اضافة الى دوره في تعزيز الصادرات الأمريكية وتوفير فرص العمل لآلاف من المواطنين الأمريكان طوال السنوات الماضية. 

هذا وقد اشتملت أجندة المؤتمر على كلمات رئيسة ألقاها عدد من المسؤولين الأمريكان، اضافة الى جلسات نقاش شارك فيها عدد من ممثلي المنظمات الدولية وكبرى المؤسسات المالية وخبراء في قضايا الاقتصاد والمال. ومن بين أهم القضايا التي نوقشت في المؤتمر على مدار اليومين: التغيرات الاقتصادية العالمية، وآفاق النمو للاقتصاد العالمي، ودور التعليم في تعزيز القدرة التنافسية للبلدان، وسبل تعزيز فرص التصدير الى الصين، والطلب المتزايد على البنية التحتية ودوره في تعميق الروابط الاقتصادية بين الدول، وفرص الاستثمار في أفريقيا، وقضايا الطاقة المتجددة. 

فريد هوجبيرك "نسعى الى توطيد العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة ودبي"

وعلى هامش الزيارة، أقام السيد فريد هوجبيرك رئيس بنك الصادرات والواردات الأمريكي مأدبة غداء على شرف وفد المجلس، حضرها عدد من ممثلي الفعاليات الاقتصادية في الولايات المتحدة الأمريكية. وقد تخلل اللقاء حوارات بشأن مختلف القضايا ذات الأهمية الاستراتيجية لاقتصاد دبي لاسيما العلاقات التجارية بين دبي والولايات المتحدة، اضافة الى الدور المأمول لبنك الصادرات والواردات الأمريكي في تنمية هذه العلاقات وبما يخدم اقتصادي البلدين. 

هذا وأشار السيد هوجبيرك الى ان الامارات تعتبر أحدى أهم الشركاء التجاريين للولايات المتحدة، وأكبر الواجهات للصادرات الأمريكية في المنطقة. كما أكد ان الاتفاقية التي وقعها كل من المجلس والبنك من شأنها أن تعمق العلاقات الاقتصادية الوطيدة بين البلدين. 

ثم قدم الأمين العام درعاً تذكارياً للسيد/ هوجبيرغ تقديراً لدوره الايجابي في احتضان مبادرة مجلس دبي الاقتصادي في تأسيس شراكة استراتيجية مع البنك، وسعي الطرفان الى تعزيز العلاقات التجارية بين دبي والولايات المتحدة. 

كذلك التقى الأمين العام بعدد من الفعاليات الاقتصادية الأمريكية، من بينهم السيد طارق فاروقي، رئيس شركة الخدمات المالية والاستمار (FIIC) والذي عبر هذا الأخير عن اعجابه بالتطورات الملفتة التي تشهدها الامارات ودبي في مختلف المجالات. كما التقى الهاملي بالسيد/ تيري ماك أولف محافظ ولاية فرجينيا، وممثلي برنامج تطوير القانون التجاري (وزارة التجارة الأمريكية)، وغيرهم. 

العودة إلى القائمة