Dubai Government

مجلس دبي الاقتصادي يدعم مبادرة "الحكومة الذكية"

يونيو 12, 2014

أشارت الشيخة منى عبد الله المعلا، كبير المدراء التنفيذيين، التخطيط الاستراتيجي والتشغيل بمجلس دبي الاقتصادي الى أن مبادرة "الحكومة الذكية" التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي –رعاه الله- تعد تجربة رائدة ليس على مستوى المنطقة فحسب بل العالم، وأن مجلس دبي الاقتصادي يتطلع الى تحويل جميع عملياته التشغيلية وتواصله المؤسسي مع أعضاءه وموظفيه وشركاءه الاستراتيجيين بطرائق ذكية مبتكرة. 

مبادرة "الحكومة الذكية" تلامس سعادة المجتمع 
وترى الشيخة منى المعلا، ان مفهوم "المدينة الذكية" و "الحكومة الذكية" ذات أبعاد بالغة الأهمية بالنسبة لحاضر ومستقبل اقتصاد الامارة، وأضافت: ان الدوائر الحكومية المحلية والاتحادية باتت تنافس في جودتها حتى تلك التي يقدمها القطاع الخاص بل وتضاهي مثيلاتها في العالم المتقدم بسبب حداثة الاستراتيجيات الادارية المطبقة فيها والتي تعكس أساساً رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في الحوكمة الرشيدة للمؤسسات العامة، اضافة الى تعاطيها مع آخر التقنيات الادارية والتشغيلية بالقدر الذي يكفل تقديم أفضل الخدمات لأفراد المجتمع، مؤكدة أن الهدف الاسمى لهذه المبادرة يتخطى حدود الكفاءة والانتاجية رغم اهميتها الاقتصادية، ليمس رفاهية وسعادة المجتمع. 
  
وأكدت، أن البنية التحتية في دبي والدولة مهيئة تماماً لتلبية استحقاقات التحول الى "المدينة الذكية" و "الحكومة الذكية"، فالامارات تقف في طليعة دول المنطقة استخداماً للتقنية المستجدة في مختلف ميادين العمل والحياة. كما أن برامج التعليم والتدريب تتعاطى مع التقنيات الحديثة. 

خطة شاملة للتحول الى "المجلس الذكي"
وفي هذا السياق، أفادت الشيخة منى المعلا أن الأمانة العامة للمجلس ماضية قدماً نحو تحويل جميع عملياتها التشغيلية لاسيما ما يتعلق بالاتصال المؤسسي سواء أكان داخلياً أو خارجياً مع مختلف الجهات الحكومية والشركاء الاستراتيجيين من مراكز أبحاث السياسات الاقتصادية ومكاتب الاستشارات والدراسات الاستراتيجية العالمية ومجتمع الأعمال المحلي من خلال تطبيق أفضل التقنيات في مجال المعلوماتية. 

وذكرت "نتطلع الى مجلس اقتصادي ذكي يلبي توقعات الحكومة ويفي بمتطلبات مجتمع الأعمال المحلي من أجل ايصال مرئياته ومقترحاته ومبادراته الى الجهات المعنية للمساهمة في رسم السياسات الاقتصادية المعززة للنمو المستدام". 
وأضافت: أنه لتحقيق هذا الهدف، تقوم إدارة التخطيط الاستراتيجي والتشغيل حالياً باعداد برامج توعوية دورية تستهدف رفع مستوى الوعي لدى الكادر الوظيفي بحيوية مفهوم "الحكومة الذكية" والاستفادة من خدمات الهواتف الذكية والألواح الرقمية والتقنيات المستجدة في مجال الاتصالات، اضافة الى المنتجات الفكرية والبحثية للمجلس من كتب وتقارير ودوريات والتي سيتم عرضها بصورة ذكية.  

مكافأة للأفكار الذكية 
كشفت الشيخة منى المعلا أنه ولغرض اطلاق العنان للكادر الوظيفي في المجلس في اقتراح وسائل وآليات ومجالات استخدام التقنية الذكية للتحول الى "المجلس الذكي" بما في ذلك الاستفادة من افضل الممارسات العالمية في هذا المجال، تعتزم الادارة العليا للأمانة العامة للمجلس منح مكافأة لموظفيها الذين يتقدمون بمقترحات وافكار ومبادرات مبتكرة في هذا المجال.  

كتب رقمية
وفي هذا السياق، كشفت الشيخة منى المعلا أن احدى شركاءها الاستراتييجين وهي شركة النشر العالمية إدوارد إلجار (EE) البريطانية قامت مؤخراً بإعادة نشر كتابين للمجلس بصورة ذكية، الأول عن "ضريبة القيمة المضافة في دول مجلس التعاون الخليجي" والآخر عن "الاتحاد النقدي وقضايا سعر الصرف: دروس لدول مجلس التعاون الخليجي"، مؤكدة أنها احدى الخطوات التي يقوم بها المجلس في إطار خطته الشاملة لجعل جميع عملياته "ذكية".  

كذلك يتم التعاون راهناً مع بعض شركات تقنية المعلومات باستخدام الهواتف النقالة الرقمية في التواصل الداخلي فيما بين موظفي الأمانة العامة للمجلس سواء ما يتعلق بالتعرف على آخر التعليمات أو متابعة آخر أخبار وأنشطة المجلس، والتواصل مع مختلف الجهات ذات العلاقة، بما في ذلك استطلاعات الرأي والمسوحات الرقمية لدعم الدراسات والأبحاث الاقتصادية التي يقوم بها المجلس.    

وأضافت: أن لدى الأمانة العامة للمجلس العديد من الأفكار والمبادرات التي تندرج في إطار "الحكومة الذكية" سيتم الاعلان عنها حال الانتهاء من تجهيزها. 

العودة إلى القائمة