Dubai Government

مجلس دبي الاقتصادي يستضيف رئيس بنك التصدير والاستيراد الأمريكي

مايو 17, 2016

برعاية فخرية من سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني ورئيس مجلس إدارة مطارات دبي والرئيس الأعلى لطيران الامارات والمجموعة، نظم مجلس دبي الاقتصادي مؤخراً غداء عمل على شرف سعادة/ فرد هوجبيرك، رئيس مجلس إدارة ورئيس بنك التصدير والاستيراد الأمريكي في فندق انتركونتيننتال فيستفال سيتي، دبي. هذا وقد رافق السيد هوجبيرك سعادة/ باربرا ليف السفيرة الأمريكية لدى دولة الامارات، اضافة الى كبار موظفي السفارة وبنك التصدير والاستيراد الأمريكي. 

هذا وقد كان في مقدمة مستقبلي السيد هوجبيرك سعادة هاني الهاملي الأمين العام لمجلس دبي الاقتصادي. كما حضر اللقاء  قيادات الأعمال في دبي من القطاعين العام والخاص، منهم معالي عبد العزيز الغرير الرئيس التنفيذي لبنك المشرق رئيس اتحاد مصارف الإمارات. كما حضر اللقاء سعادة عبد الله الموسى، رئيس مجموعة مشاريع الموسى، وسعادة أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي، وسعادة صالح سعيد لوتاه المدير التنفيذي لمجموعة لوتاه، وسعادة/ عبد الله جاسم بن كلبان العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة دوبال، وسعادة علي عبد الله الشعفار رئيس مجموعة الشعفار، وسعادة ساعد العوضي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الصادرات التابعة لدائرة التنمية الاقتصادية بدبي.   

هاني الهاملي "خطة عمل لتفعيل اتفاقية الشراكة مع بنك التصدير والاستيراد الأمريكي"
أشار هاني الهاملي الى أن زيارة السيد/ هوجبيرك لدبي تأتي في إطار الشراكة الاستراتيجية بين مجلس دبي الاقتصادي وبنك التصدير والاستيراد الأمريكي على ضوء مذكرة التفاهم الموقعة بين الطرفين في عام 2013 والبالغة 5 مليار دولار بشكل قروض داعمة للصادرات الأميركية يقدمها البنك لتمويل مشتريات تقوم بها جهات عدة في دبي لتمويل مشاريع البنية التحتية فيها، مثل مراقبة حركة الطيران والمطارات في دبي، القطارات، قطارات الأنفاق، فضلا عن مشاريع تطوير الموانىء وتوليد الطاقة الكهربائية والنفط والغاز والبتروكيماويات ومعالجة المياه.

وذكر هاني الهاملي أن الامارات تعتز بمتانة علاقاتها الاقتصادية والتجارية مع الولايات المتحدة حيث تعد أكبر الشركاء التجاريين لأمريكا في منطقة الشرق الأوسط، وبالتالي فأن من شأن الاتفاقية مع بنك التصدير والاستيراد الأمريكي تقوية هذه العلاقات والولوج في مشاريع استثمارية ذات قيمة مضافة عالية لاقتصاد دبي ودولة الامارات، كما ستساهم في دعم الجهود التي تبذلها حكومة دبي في دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة. 

وأكد الأمين العام لمجلس دبي الاقتصادي أن أجندة التنمية في إمارة دبي تنطوي على فرص واسعة للاستثمارات العالمية في الدولة لاسيما الأمريكية منها وخاصة في مجال الطاقة المتجددة والملاحة الجوية، هذا اضافة الى الدور المأمول للشركات الامريكية في تنفيذ المشاريع المخططة لاستضافة معرض اكسبو دبي 2020.  

وأعرب الهاملي عن سروره بالشراكات التي أبرمها المجلس مؤخراً مع عدد من دوائر صنع القرار الاقتصادي ومراكز الفكر والمؤسسات الاكاديمية في الولايات المتحدة، مثل برنامج تطوير التشريعات التجارية التابع لوزارة التجارة الأمريكية، ومجلس الاعمال الامريكي-الاماراتي، ومجلس العمل الأمريكي في دبي والامارات الشمالية، وشركة لايثم أند واتكنز، وشركة بوسطن الاستشارية، وغيرها، مؤكداً أهمية هذه الشراكات في تعميق التعاون بين مجتمعي الأعمال لدى البلدين لاسيما في ظل النهضة الاقتصادية التي تشهدها الدولة في مختلف المجالات وخاصة توجهها للانتقال الى اقتصاد قائم على المعرفة.  
 
هوجبيرك: "الشراكة بين البنك والمجلس ستعزز العلاقات التجارية بين البلدين"
وعلى هامش الغداء، جرى حوار مع السيد/ هوجبيرك حول آفاق التعاون بين مجتمع الاعمال في دبي مع نظيره الأمريكي والدور المأمول لبنك التصدير والاستيراد الأمريكي في هذا الاتجاه وبما يساهم في تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين. 

وأشاد السيد هوجبيرك بالتطورات الكبيرة التي يشهدها اقتصاد دبي وتحولها إلى مركز اقليمي وعالمي في العديد من القطاعات الحيوية كالتجارة، والسياحة، والصيرفة، والتسوّق، والتطوير العقاري، اضافة الى الصناعة والانتاج المعرفي. وذكر ان الرؤية الاستراتيجية لدى حكومة دبي، اضافة الى أجواء الحرية الاقتصادية والمناخ المشجع على التنافسية والابتكار، اضافة الى وجود بنية تحتية عصرية، واطار تنظيمي معزز، يضاف الى ذلك شغف مجتمع الأعمال بدبي لجعل مدينتهم في مقدمة اقتصادات المنطقة والعالم، جميعها عوامل ساهمت في توطيد مكانة الامارة عالمياً.  

وذكر هوجبيرك ان الامارات تعتبر شريكاً تجارياً حيوياً للولايات المتحدة، وأحد أكبر الواجهات للصادرات الأمريكية في المنطقة، وان هذه العلاقات قد ساهمت في ازدهار الشركات الأمريكية وفي خلق الوظائف في كلا البلدين. وفي هذا الاطار، أكد هوجبيرك ان الاتفاقية التي وقعها كل من مجلس دبي الاقتصادي وبنك التصدير والاستيراد الأمريكي ستعمل على تعزيز هذه الشراكة وتوسيع نطاقها لتطال قطاعات جديدة ما من شأنه تعميق العلاقات الاقتصادية بين البلدين.  
السفيرة الأمريكية: " الامارات أكبر سوق للصادرات الأمريكية الى المنطقة

ذكرت باربرا ليف السفيرة الأمريكية لدى الدولة ان الامارات ترتبط بعلاقات اقتصادية طيبة مع الولايات المتحدة وفي مختلف المجالات. وأفادت ما نشرته التقارير الأمريكية مؤخراً باستحواذ دولة الإمارات على 30% من إجمالي تجارة الولايات المتحدة الأميركية مع دول مجلس التعاون الخليجي وعلى أكثر من 44% من الصادرات الأمريكية إلى الدول المذكورة خلال عام 2015، لتحافظ الدولة بذلك على ترتيبها كأكبر سوق للصادرات الأميركية في المنطقة. كما ان الامارات من أكبر مستوردي البضائع والصناعات الأمريكية في العالم. وأضافت: توجد أكثر من 1500 شركة ومنظمة أميركية تعمل في الامارات في مختلف القطاعات والمجالات.

عبد العزيز الغرير: "نتطلع الى شراكات بين المؤسسات المالية الاماراتية والامريكية"

من جهته، أشاد عبد العزيز الغرير بعمق العلاقات الاقتصادية بين الامارات والولايات المتحدة، وذكر أن دولة الامارات بعامة ودبي بخاصة تحتضن مجتمع أعمال أمريكي مزدهر ويعمل منذ سنوات في مختلف القطاعات والأنشطة كالتجارة، والاستشارات والتعليم والتدريب، فضلاً عن القطاعات الاستراتيجية كالطاقة والصناعة والخدمات المالية، وبالتالي فهو يساهم بصورة فاعلة في برامج التنمية الاقتصادية التي تشهدها الامارة، كما يوجد في الولايات المتحدة مجتمع أعمال اماراتي متميز. 

وأعرب الغرير عن تطلعه نحو ابرام شراكات استراتيجية بين البنوك والمؤسسات المالية الاماراتية ونظيراتها الامريكية والاستفادة من الفرص التي تتيحها هذه المؤسسات فيما بينها، اضافة الى الاستفادة من الخبرات العريقة للبنوك الامريكية في تطوير القطاع المصرفي في الدولة. 

فيما أعرب عبد الله كلبان الرئيس التنفيذي لشركة دوبال عن تطلعه في تعميق التعاون بين المؤسسات الصناعية في دبي مع نظيراتها في الولايات المتحدة، لاسيما في إطار الاستراتيجية الصناعية التي تعكف حكومة دبي على تنفيذها لتعزيز تنافسيتها واستدامتها.
 
وأشار سعادة أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي ان تجارة دبي مع الولايات المتحدة شهدت نمواً متواصلاً خلال العقدين الماضيين، وتعد الولايات المتحدة ثالث أكبر شريك تجاري لدبي بعد الصين والهند، حيث بلغ اجمالي التجارة بين دبي وأمريكا 82 مليار درهم (حوالي 23 مليار دولار) في عام 2015.   

وفي نهاية اللقاء، اهدى هاني الهاملي لضيفه هوجبيرك آخر اصدارات مجلس دبي الاقتصادي من الكتب العالمية. كما تم التقاط الصور الجماعية للحضور. 

 بنك التصدير والاستيراد الأمريكي .. في سطور  
هو وكالة تابعة لحكومة الولايات المتحدة الأمريكية ومقره العاصمة الأمريكية "واشنطن". كما له ثمانية مكاتب إقليمية في أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية. ويعنى البنك بمنح الائتمان المرتبط بالصادرات، حيث يقوم بتمويل الصادرات من السلع والخدمات الأمريكية إلى الأسواق العالمية، وتحويل الفرص التصديرية إلى مبيعات حقيقية تساعد الشركات الأمريكية بمختلف أحجامها على خلق وزيادة فرص العمل بما يعزز الاقتصاد الأمريكي.  

ويساعد البنك المصدرين الأمريكيين والموجهة في المقام الأول إلى الأسواق الناشئة والدول النامية في الحفاظ على قدرتهم التنافسية من خلال ردم فجوة التمويل التجاري. علاوة على ذلك، يقدم البنك تسهيلات ائتمانية لمستوردي البضائع الأمريكية. 
العودة إلى القائمة